من هنا وهناك

دراسة جديدة تنفى أن يصنف الأدمان على ألعاب الفيديو كمرض

منذ عدة أشهر صنفت منظمة الصحة العالمية أضطرابات ألعاب الفيديو على أنها مرض عقلي، ولكن هناك من يعارضون هذا الموقف ويرون أن مثل هذا الشيء غير موجود، على سبيل المثال لدينا جامعة أكسفورد والتي نشرت مؤخراً دراسة ادعت خلالها أنها وجدت القليل من الأدلة للإشارة إلى أنه يجب تصنيف ألعاب الفيديو على أنها مرض.

بالإضافة إلى ذلك فأنهم يشيرون إلى أن إدمان ألعاب الفيديو يرجع إلى عدة عوامل خارجية ، لذا فقد تقرر إجراء دراسة يدمج خلالها المراهقين من خلال تطبيق نظرية التحفيز ومبادئ العلوم المفتوحة لمعرفة ما إذا كانت الألعاب الهوسية مرتبطة بالأحتياجات النفسية والرضا والإحباط.

ولكنهم لم يعثروا على أي دليل يشير إلى أن العلاقة مع الألعاب تؤدي إلى مشكلات سلوكية، ولكنها تتعلق بهذا النوع من السلوك بالمشكلات التي تحدث خارج عالم ألعاب الفيديو، حيث يستخدم الأشخاص ذوي المشاكل الألعاب كملجأ وبالتالي لا يمكن أعتبارهم مضطربين.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى