قيمراوي
موقع كل القيمراوية.

كوجيما يتحدث حول التحديات التي واجهها عقب مغادرتة لـ كونامي

تلاشي التعاون نهائياً بين هيديو كوجيما وكونامي علناً عندما أختفت جميع الأشارات إلى أن المخرج الياباني لايزال ضمن  الشركة، فقد تلاشي حينها أسم كوجيما للأنتاج ومديرها دون أي تفسير، وبعد أشهر وبنهاية عام 2015 ترك مبتكر  Metal Gear Solid و Death Stranding الشركة بعد سنوات من العمل بها.

وفي أخر اللقاءات التي أجرها كوجيما مؤخراً تحدث عن كيفية نجاتة عقب هذا وهو الآن على وشك أن يصدر لعبته الأولى دون أي مساعدات على الإطلاق من كونامي، فعلي الرغم من كون هذا مخاطرة كبيرة إلا أنه عاد من جديد إلى القمة.

”  لقد مرت ثلاث سنوات وتسعة أشهر منذ ذلك الوقت، وكان عمري حينها 53 عاماً مما يعني أن هذا وقت التقاعد، بالإضافة إلى أنه كان هناك الكثير من عائلتي من يعارضونني في فكرة أنشاء أستوديو جديد، فقد شكك الكثيرين في أنه يستطيع القيام بمشروع بمفردة والسبب في أنه لم ينجح أي من المطورين بالعمل بمفردة، مستكملاً أنه عندما ذهب إلى البنك لم يحصل على قرض فعلي الرغم من شهرتة إلا أنه لم يتمكن من ضمان النتائج في هذا الوقت.

ففي اليابان من السهل الحصول على قرض ولكن يجب أن تكون جزءاً من شركة كبيرة، ولكن بعدها تعرف كوجيما على مصرفياً يعمل بأكبر البنوك باليابان وكان من كبار مؤيدية حتى أستطاع أن يحصل على التمويل.

هيديو كوجيما

الجدير بالذكر أن جولة The Death Stranding حول العالم ستبدأ في الـ 30 من أكتوبر من خلال حدث خاص في باريس فرنسا، كما تم التأكيد على أن ستكون هناك زيارات لكل من لندن، برلين، نيويورك، سان فرانسيسكو، طوكيو، أوساكا وسنغافورة، مع العلم أن الشركة لم تكشف عن الخطط الكاملة للجولة مشيره أن ذلك سيكون قريباً.

المصدر