Death Stranding أستغرقت ثلاث سنوات من التطوير بمساعدة 80 شخص فقط

Death Stranding أستغرقت ثلاث سنوات من التطوير بمساعدة 80 شخص فقط

- ‎فيأخبار

كل ما رأيناه من لعبة Death Stranding حتى الآن يظهر أن اللعبة تعرض مستوى رائعاً من اللمعان والبريق، مما يجعلها أكثر إثارة للأعجاب عندما تفكر في أن هذه اللعبة من المفترض أنها لعبة عالم مفتوح، كما سمعنا أيضاً في الماضي من خلال Hideo Kojima أن فترة تطوير اللعبة مدتها ثلاث سنوات فقط كل هذا إلى جانب حقيقة أنها عنوان طرف أول جديد يوحي بأن القوة العاملة عليها كبيرة عملت عليها ليل نهار لجعلها حقيقة واقعية ولكن يبدو أن الأمر ليس كذلك.

ففي أخر اللقاءات مع مخرج اللعبة كشف أن اللعبة قد تم تطويرها من قبل 80 شخصاً فقط، والذي يعد بالنسبة إلى عنوان طرف أول أمر مثير للصدمة بطريقة مدهشة، خاصة عندما تفكر في نطاق المشروع بوجه عام، كما تحدث Kojima أيضاً عن كيفية كونة كان دائماً بارعاً في صنع الألعاب بسرعة وأتخاذ الكثير من القرارات الهامة من المنزل وهذا هو الحال مع Death Strandingـ أضف إلى ذلك حقيقة أنها على عكس Metal Metal Solid 5 فلم يكن بحاجة إلى بناء محرك جديد لهذه اللعبة وبدلاً من ذلك فقد أستخدم Decima Engine لـ Guerrilla Games وأصبحت بهذا الأمور أسرع.

“لذلك إذا نظرت إلى الوراء خلال المقابلات التي أجريت قبل ثلاث أو أربع سنوات فأنا من النوع الفعال للغاية في صناعة الألعاب في أقصر وقت ممكن، كل يوم وكل ساعة أقرر لليمين أو اليسار، لن أقول سأفكر في الأمر فأنا عادة ما أتخذ القرارات في نفس اللحظة، هذا أحد الأسباب التي لا تجعلني أستعين بمصادر خارجية وخاصة لأنني يجب أن ترسل الرسائل بالبريد الألكتروني وتنتظر الأجابات”

أحد الأسباب أيضاً التي تجعل الأمر أكثر سرعة هو أنني أفعل كل التخطيط والتصميم والأنتاج، وهذا النوع من القوة يجبرني على أتخاذ القرارات السريعة، كما أستكمل ليس هناك أي تأخر زمني من جانبي مقارنة بالمطورين الأخرين ففي تلك الحالات ربما يكون هناك أشخاص أخرين يقومون بمهام رئيسهم وأشخاص أخرين يقومون بهذه الأعمال مما يجعلة أمر فوضوي عندما أن كل هذه الأشياء يجب تجميعها معاً”

المصدر