سوني ،مايكروسوفت ونينتندو يتطلعون إلى تقليص أنتاجهم بالصين جراء الحرب التجارية

سوني ،مايكروسوفت ونينتندو يتطلعون إلى تقليص أنتاجهم بالصين جراء الحرب التجارية

- ‎فيأخبار

بعد أسبوع من أنضمام كل من سوني ومايكروسوفت ونينتندو إلى شركات التكنولوجيا للتعبير عن تخوفهم بشأن النزاع التجاري بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والصين، تزعم التقارير الأخيرة أن الثلاثي من المنتظر أن يدرس تقليص أنتاجهم من وحدات التحكم الخاصة بكل منهم بالصين.

أيضا وفقاً للتقارير فقد لجأت بعض الشركات الأخرى مثال أمازون، ديل، أتش بي وجوجل هي الأخرى لتقليص الأنتاج الصيني بينما تظل شركة أبل هي الشركة الأبطئ في أتخاذ مثل هذه القرارات، كما أشار أحد المحللين في سلسلة التوريدات أن إجماع الصناعة بنقل ما يقرب من 30% من الأنتاج من الصين أعتماداً على مدى أهمية السوق الأمريكي.

الجدير بالذكر أن الأمال تبقي منتظرة قمة العشرين الأخيرة والمنتظر عقدها في أوساكا باليابان إلى تهدئة الأمور بين الولايات المتحدة والصين على الرغم من عدم تفائل الخبراء الأقتصاديين بل أنهم يعتقدون أن الحرب التجارية ستكون القصة الكبرى خلال العام المقبل.

 

المصدر