صبي يبلغ من العمر 11 عام يقود سيارة والدته في مطاردة سريعة من أجل جهاز PlayStation

صبي يبلغ من العمر 11 عام يقود سيارة والدته في مطاردة سريعة من أجل جهاز PlayStation

- ‎فيمنوعات
PlayStation

كثير من الأطفال لديهم أجهزة PlayStation ولكن للحصول عليه يجب أن يكونوا بأفضل سلوك في معظم الوقت للحصول عليه واللعب به، وفي حالة القيام بعكس ذلك فأول شيء يفعله الإباء هو أخذ منصة التحكم الخاصة بالطفل بعيدا كنوع من أنواع التأديب.

ولكن هناك بالتأكيد من يخرج عن المألوف، فقد كانت هناك تجربة مؤلمة لطفل أتخذ طريقة مختلفة للتعامل مع الوضع، فبعض الأطفال يبكون وبعضهم يتوسلون بينما يحاول البعض الأخر تصحيح سلوكهم والتعامل بحذر في المرات القادمة، ولكن هناك هذا الصبي البالغ من العمر 11 عام من أوهايو والذي سرق سيارة والدته.

فقد أخذ الصبي سيارة والدته وقادها وهو دون السن القانوني في مطاردة عالية السرعة مع الشرطة العام الماضي، وقبل أيام عاد من جددي لنفس التجربة عندما أخذت والدته جهاز  PlayStation بعيدا عنه، وبذلك فقد وضع الصبي والدية في الكثير من الفوضى القانونية بعد أن حاول الهرب قبل أن يصطدم بسيارة متوقفة دون أن يحدث أي إصابات.

 

الجدير بالذكر أن الصبي قد فعل شيئا مشابها العام الماضي 2017 عندما قام بسرقة سيارة تويوتا أفالون في مطاردة مع الشرطة على سرعة 100 كيلو في الساعة، في الوقت الذي كان والدية والمباحث ألا يحدث هذا الأمر مرة أخرى ولكن الآن نعلم بأنهم كانوا مخطئين.

حيث دخل الصبي مع والدية في جدال خلال الأسبوع الماضي بعد أن أخفت والدته وحدة تحكم PlayStation الخاصة به، لتؤكد أنها سترجعها ولمنها ترغب في أن يتعلم أبنها درسا ولكنها لم تكن تعلم أن الوضع سيتصاعد دون أن تستطيع إيقافة.

وبينما كانت والدته نائمة أخذ الصبي مفاتيح السيارة الخاصة بها وتسلل بها من المنزل، لتستيقظ وتدرك أن أبنها مختفي مع سيارة Dodge Durango 2013 وخلال بحثها تلقت اتصالا من والد الصبي والذي تصادف أنه يقود سيارته في المنطقة وشاهد أبنه يقود سيارة الدفع الرباعي الخاصة بها، وبمجرد أن أدرك الصبي والده حاول إخفاء السيارة في محطة وقود مهجورة ولكن لسوء حظه فلقد لاحظته الشرطة ليبدأ الصبي في مطاردة عالية السرعة وصلت إلى 90 كيلو متر في الساعة كما يوضح الفيديو خطورة الموقف.

المصدر




Loading...