عرض جديد Assassin’s Creed Origins يوضح عرض لما يسمي بأخوية القدماء

عرض جديد Assassin’s Creed Origins يوضح عرض لما يسمي بأخوية القدماء

- ‎فيفيديو

بعد أن تم هذا العام السفر إلى الكثير من تفاصيل مصر القديمة من خلال لعبة Assassin’s Creed Origins، كشف اليوم عرضا جديد لما يسمي بأخوية القدماء وهما مجموعة من رجال الجياع الذين ينشرون الفوضى في شتي مدن مصر القديمة بكافة السبل.

وكما رأينا في العرض أن الامر مرتبط ببعض الأشخاص الملثمين يسعون للحصول على السلطة من خلال ألهه مصر القديمة، فهؤلاء الرجال يسيطرون على نشاط شقيق كليوباترا بطليموس الذي عرف عنه أنه فرعون مصر في الوقت الذي يتم فيه تعيين اللعبة ويقومون بالحصول على كل ما يحتاجون إليه.

أيضا للعرض نغمه سياسية خطيرة في السرد، تشير إلى أن الشعب يجب أن يقف في وجه أخوية القدماء، وإذا لم يحدث هذا فأن البلد حتما ستحترق، بالإضافة إلى أن الصوت الانثوي بالعرض يوجه الشخصية الرئيسية باللعبة بايك ويحثه على الدفاع حيال هذا الهجوم.

وغني عن القول أن عدم الاستقرار السياسي للدولة، ونوايا القتلة التي أوجدها النظام سيكون أحد السمات الرئيسية للعنوان الجديد والتي يظهر بها كأحد الخصوم الرئيسية باللعب، وفي هذه الحالة لن يقتصر الهدف على المشاركة في قصة كل من كليوباترا والرومان.

 

في حين جاء الوصف الرسمي للأخوية القدماء على الموقع الرسمي Ubisoft:

 

عندما يتم الحديث عن القوي المشتركة لأقوي الناس في مصر، هنا تتسم الأمور ببعض الغموض وعدم الوضوح، وعندما يتواجد هؤلاء الناس لا يمكن تصور الحدود لهذا الشر، فهذه الشخصيات السياسية والاجتماعية عالية القوة سيكونون على اتم الاستعداد للقيام بأي شيء من أجل السيطرة.

وللوصول يمكنهم قمع جميع الطبقات الدنيا أو التخلص من أي شخص يمكنه أن يعوق طريق تقدمهم نحو أهدافهم، وبما أنهم قادرين على التأثير على القوي الكبرى والسلطة في هذا العالم القديم بما في ذلك فرعون روما واليونان لا يمكن للنظام في هذه الحالة القيام بأي شيء.

المصدر




Loading...