قصة طموح أحد مطورى لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild

قصة طموح أحد مطورى لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild

- ‎فيمنوعات
The Legend of Zelda: Breath of the Wild

هناك الكثير من المطورين والذين كانوا يعملون على لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild والتى أصدرت قبل أسبوعين من الان.

Corey Bunnell أحد الأسماء غير اليابانية والتى لاحظ تواجدها ضمن فريق تطوير نتنيدو، وكان الملفت للانتباه رغبته القديمة فى أن يحقق حلمة بالعيش فى اليابان ويكون أحد مطورين نتيندو.




والذى أكد ان القصة بدأت منذ ما قرابة العشر سنوات وتحديدا بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، ولكن الملفت للنظر فى تلك القصة ان Bunnell أنها انتهت به حيث أراد أن يكون في النهاية.

 The Legend of Zelda: Breath of the Wild

 

يقول Corey Bunnell بدأت القصة قبل عشر سنوات من الان أي خلال عام 2007، حيث كان حلمى أن أعيش فى اليابان وأكون احد مصممى شركة نتيندو.

كنت أدرك جيدا أن هذا الهدف كبير جدا ولكن كان حلمى منذ أول مرة قمت فيها باللعب لعبة ماريو.

وهناك من نصحنى بضرورة دراسة اللغة اليابانية لمستوى متفوق تحدثا وكتابة، وكان هذا هو الخيار الأمثل للوصل إلى اليابان والبداية لفتح أفاقا جديدة كما كنت أريد فعلا أن أفعل.

وبالفعل توجه Bunnell لليابان بعد المرحلة الثانوية للبحث عن أحد الجامعات ليلتحق بها في اليابان، ولكن واجهته بعض المعوقات منها أولا وجد الامر مكلف للغاية ومعقد أيضا من الناحية القانونية، ليبدأ الدراسة على الفور فى اليابان ويلتحق بمهنة كما كان يحلم.

ولكنه عمل على أن يجتاز كل هذه المعوقات وبالفعل تخرج من جامعة Ritsumeikan والتي تقع في Kyoto وهو أيضا المقر الرئيسي لشركة نتيندو، ليحصل على درجة البكالوريوس فى علوم الكمبيوتر.

المصدر