تقارير شركة Epic Games المحزنه !

تقارير شركة Epic Games المحزنه !

- ‎فيمن هنا وهناك
تقارير شركة Epic Gamesتقارير شركة Epic Games

أكّد “تيم سويني”  مؤسس شركة “Epic Games” ، أن الواقع الافتراضي سوف يحدث ثورة في المجتمعات بعد 12 عشر عام من الآن . وسف يكون هذا التأثير على سوق الهواتف الذكية في سوق الأجهزة المنزلية .

تقارير شركة Epic Games

أدناه ما صرحت به شركة Epic Games
أدناه ما صرحت به شركة Epic Games

أشارت جميع بيانات وإحصائيات مبيعات الأجهزة المنزلية في موسم الأعياد الفائت أن السوق يمر بانخفاض وانكماشٍ كبير حقًا. لا أعتقد أن الأمر موسمي. أعتقد أن ما نواجهه هنا هو عدم اتجاه اللاعبين الشباب الجدد للأجهزة المنزلية. في نهاية المطاف، الألعاب التي يمكنك الحصول عليها ومشاهدتها تتحسن باستمرار على مدار سنوات عديدة أكثر جاذبية وموثوقية من الألعاب التي تنطلق سنويًا -أو حتى كل عيد- وتحاول إقناع الجميع بشرائها.




ستكون مهمة حقيقة لعمالقة الصناعة -المطورين والناشرين- لتسهيل عملية الانتقال. أنا منتنٌ لأن Epic أدركت ذلك مبكرًا قبل أربع سنوات من الآن، ولدينا Paragon بجانب Fortnite التي تصدر قريبًا مع مشاريع أخرى قيد التطوير. سيكون من الصعب جدًا بالنسبة لشركة يعمل بها 1000 شخص إطلاق نسخ جديدة من لعبة سنويًا للانتقال والتحول إلى نموذج جديد كليًا.

وذلك لأن أغلب الشباب يميلو بشكل رئيسي لألعاب الحسب الشخصي بعيداً عن ألعاب الهواتف الذكية وحسب ، وذلك حسب ما يراها شركة “سويني” .

يفضل الشباب ألعاب الهواتف الذكية. فهم يلعبون الألعاب بطرق مختلفة، وعادةً ما تكون جلسات قصيرة تنتشر على مدار اليوم بأكمله. الأمر لا يشبه الجلوس لأربع ساعات أمام الشاشة ولعب لعبة. وهناك أيضًا الكثير من اللاعبين الذين باتوا يتحركون أكثر فأكثر للحاسب الشخصي؛ حسب ظني.

أصبحت الحواسيب الشخصية أكثر ملاءمة للعب. وهناك أيضًا ألعاب خاصة بالحاسب تعمل باستمرار وتصبح أكثر جذبًا للاعبين المحترفين: League of Legends و Dota و Overwatch.

هناك عاملٌ آخرٌ وهي أجهزة الكمبيوتر المحمولة (لابتوب) التي لم تعد تُعيق اللعب بعد الآن. إنها فعلًا جيدة. إنها قريبة من الأجهزة المحمولة أكثر من الأجهزة المنزلية التي تحتاج لأن تكون متصلة دائمًا بالتلفاز. وما هي النسبة المئوية التي تشمل الناس الذي يخصصون شاشة تلفاز للعب فقط لا غير؟ إن كنت تسكن بين أسرتك، ربما لديك منافسة مع الآخرين في استخدام التلفاز. أما الحاسب الشخصي، افتراضيًا، هو لك وحدك.