انخفاض أسهم Nintendo (5%) بعد إصدار Super Mario Run

انخفاض أسهم Nintendo (5%) بعد إصدار Super Mario Run

- ‎فيألعاب جوال

قد تكون لعبة Super Mario Run من أعلى التطبيقات على الاطلاق والتي تم إطلاقها في ثماني بلدان حتى وقتنا هذا ولكن على الرغم من هذا فإن الأسهم الخاصة بشركة Nintendo قد تراجعت أمس بنسبة 5% عقب الإصدار.

فوفقا لما أعلنته شبكة Sky News انخفاض القيمة السوقية لأسهم شركة Nintendo لتكون (2000000000 $) في طوكيوا اليوم، على الرغم من تعافيها في وقت لاحق لتصل إلى 4% في ختام التداولات.




تأتى كل هذه الاخبار عقب إصدار لعبة Super Mario Run على الأجهزة الذكية العاملة بنظام iOS في وقت متأخر بعد ظهر أمس في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى 150 دولة أخرى في جميع انحاء العالم بما فيها الولايات المتحدة الامريكية.

وعلى الرغم من ارتفاع أرقام التحميل بشكل سريع في العديد من البلدان بما في ذلك اليابان، وألمانيا، أستراليا، والمملكة المتحدة، ولكن بعض المحللين أعربوا عن قلقهم بسبب عدم توافر اللعبة على منصة Android.

Super Mario Run

تفاصيل اللعبة:

المستويات الثلاثة الأولى من اللعبة تصدر بشكل مجانى ثم يضطر اللاعبين إلى شراء اللعبة بمبلغ 9.99$ للوصل إلى 21 مستوى المتبقية.

كما أضاف أن مصدر القلق الرئيسي بالنسبة للمستثمرين في الوقت الراهن، هو إذا كان المستهلكين مستعدين للتخلى عن 10$ للوصل إلى اللعبة الكاملة.

حيث أشار أحد المحللين أن التكلفة المقدمة نادرا ما نشاهدها في عالم الألعاب المحمولة والتي تستهدف عادة قاعدة كبيرة من اللاعبين، فمن المتوقع أن ينظر اللاعبين إلى سقف الانفاق باعتباره أحد العواقب والتي تهدف من جانب أخر إلى تحقيق عوائد عالية لشركة Nintendo مثل لعبة Pokémon Go.

فلقد رأينا الكثير من الشكاوى والمتعلقة بسعر اللعبة وخاصة على متاجر التطبيقات، ولهذا السبب ترك بعض اللاعبين تقييم نجمه واحد.

لقد تم ملاحظة أن المستويات الثلاثة الأولى يمكن الانتهاء منها بسرعة كبيرة، وهذا ما يجعل اللاعبين لم يكفي الوقت لهم للعب قبل الوصول إلى المرحل ما قبل حظر الاشتراك والتي يجب أن تدفع إلزاميا لفتح باقي اللعبة.

كل هذا بالإضافة إلى شاشة الدفع مربكة إلى حد كبير حيث أنها لا تنص صراحة إلى لا بد من دفع 10$ دفعة واحدة لفتح اللعبة بأكملها.

وعلى الرغم من كل هذه التكهنات من قبل المحللين ألا أن اللعبة بالفعل تحتل أعلى الألقاب في المملكة المتحدة حتى الان وهذا يدل على أنه هناك الكثير من اللاعبين ممن لديهم الرغبة بالفعل لتضحية بـ 10$ لفتح اللعبة بالكامل.

ولكن يبقي لنا أن نرى هل الجميع مستعد لدفع هذه التكلفة، هناك أيضا أحد الأسباب المقلقة وهى ضرورة الاتصال بالانترنت دوما.

وهذا ما بررته الشركة أنه هناك بعض القضايا والتي تتطلب دائما الاتصال بشبكات الانترنت، أيضا ستحد من اللعب الأطفال في مناطق ضعف الاتصال.

المصدر