مراجعة لعبة: Fat Princess Adventures

مراجعة لعبة: Fat Princess Adventures

- ‎فيمن هنا وهناك
Adventures

قد يأتي الترفيه في بعض الالعاب بطرق مبسطة للغاية, وهنالك الكثير من المحبين لذلك النوع من الالعاب, خاصة ان الكثير من الالعاب الحديثة تفرط في استخدام المحركات المتقدمة والدقة العالية في عرض اللعبة, فلا شك ان ذلك النوع من الالعاب البسيطة ممتع للغاية سواء اردنا ان نعترف بذلك ام لا, فبالرغم من كون اللعبة احد الالعاب البسيطة قد لايمنع من ان تكون لعبة ضخمه للغاية وتتطلب منك الكثير من التركيز لحل المغامرات المعقدة التي تنطوي عليها اللعبة.
Fat Princess Adventures

على كل حال, طريقة البسطاء في مكافحة الملل والشعور بالفكاهه هو امر مميز بكل تأكيد, أميرة اللعبة على سبيل المثال قد فشلت بشكل كلي في محاولة مكافحة الدهون التي عصفت بجسدها, لذا سيتوجب عليها بالرغم من حجمها المضحك محاولة ضحل جحافل من الاعداء في بيئة رائعة للعبة من خلال الغابات والمسطحات الخضراء الكرتونيه المميزة, سعيا منها في محاولة لانقاذ العالم, تلك المغامرة التي تأخذك في بعض الاحيان الي اسطح السفن واجواء القراصنة الرائعة.

وبالرغم من تصميم اشكال شخصيات اللعبة امر مضحك بكل تأكيد إلا ان صانعي اللعبة قد فشلوا في بعض الاحيان في ايجاد حوار مضحك لتلك الشخصيات, اضافة الي ان تلك الحوارات قد تكون طويلة للغاية بدون داعي, مع بعض النكات المعروفة التي تطلق على الدوام في عالمنا اليومي, شخصيات اللعبة مقتبسة في المقام الاول من شخصيات البرامج التلفزيونية.

Fat Princess Adventures

تواجهه الأميرة السمينة مشكلة رئيسية يصعب حلها في الواقع الا وهي سمنتها, اللعبة تدور حول القرصنة الكلاسيكية فكان من المستغرب ان تتغلب الاميرة على قدرات القراصنة مع طريقتين فقط للهجوم ترتكز عليها اللعبه في مستوياتها الا وهي قدرتها على رمي المتفجرات اضافة الي استخدام القوس في المواجهات المباشرة, كما تدخل اللعبة في اطوار اخرى تجعلك قادر على اللعب بشكل اسرع والتحرك باكثر مرونة وضرب الاهداف السريعه بشكل اسرع, الا انه لكان من المرضي اكثر لو كانت بطلة اللعبة قادرة على اكتساب اسلحة جديدة من المعارك لا شك ان ذلك النوع من المعارك يضيف الكثير من التحدي في الالعاب.

لن تحتاج لخوض معارك عميقة حتى تحصل على المتعة من تلك المعارك في اللعبة, خاصة ان تلك المعارك مع الرسوم المتحركة في اللعبة مدبرة جيدا كما ان استخدام المؤثرات الصوتية خلال المعارك كافية للابقاء على تأثير اللعبة في المتحكم في البطلة, على النقيض قد يكون استخدام نمط الموت لاكثر من مره غير مفهوم في اللعب سواء كان لبطلة اللعبة السمينه أو الاعداء من ناحية اخرى.
اما عن الزعيم في اللعبة فلدية اسلوب مثير للاهتمام في القتال عن طريق اسلوب فريد في رمي الذخيرةز, حيث انه قادر على الاستيلاء على الدجاج ورميه عن طريقة اله تسبه الي حد كبير حيوان الهامستر من اجل الحاق الاضرار بالخصم في اللعبة.
المهام الجانبية للعبة الاميرة السمينة مخيبة للامال خاصة انه نادرا ما تصل الي اي شئ من خلال تلك المهام, بعد ان تقضي وقت لا بأس به في محاولة عبور تلك المهام ستجد انك مضطر للعودة الي نقطة الانطلاق الرئيسية مرة اخرى.

في بعض الاحيان قد تكون اهدافك بسيطة جدا, وفي احيان اخرى قد تكون صعبة جدا خاصة في الاوقات التي تعيق الخرائط تقدمك فلا تقدم لك المساعدة المرجوه منها, وبالتالي سيتوجب عليك السفر في مساحات شاسعة في محاولة منك للوصول الي الهدف, وذلك خارج حدود المنطق الي حد ما حيث انك لم تقضي وقت اللعب الخاص بك في السفر بين الشرق والغرب في احد الالعاب.

على الرغم من الواجهه غير العملية للعبة, فاللعبة تبدو كبيرة في المساحات التي يستخدمها بطل اللعبة, اضافة الي لمسة مميزة من الجمال في اللعبة, استخدام الالوان والاشعه في اللعبة والاصوات المدمجة بشكل مناسب ورائع اضافة الي اللهدات المختلفة لكل منطقة ستطأها, اغاني يصعب نسيانها خلال مستويات اللعبة.

Fat Princess Adventures

لعبة الاميرة السمينة يمكن ان تلعب بواسطة ثلاثة اشخاص, سواء في نمط اللعب العادي أو عن طريق الاتصال بشبكة الانترنت, الا انك ستجد نفس المؤثرات والبيئة المميزة اللعبة في كلا الحالتين, حفلتك الخاصة مع اصدقائك ستراها من خلال شاشة واحده ذلك قد يسبب احابط كبير بالنسبة للاعبين المتشاركين في اللعبة خاصة ان زوايا اللعبة قد يكون صعب رؤيتها من خلال مشاركة اربعة اشخاص مثلا في شاشة واحده, بينما تختفي تلك الصعوبة إذا ما كان اللعب من خلال شبكة الانترنت حيث يشاهد كل لاعب شخصيتة من خلال شاشة واحده خاصة به.

في طور اللعبة على شبكة الانترنت يمكن للاعبين اعادة محاولة اللعبة باكثر من طريقة مختلفة في اطوار مختلفة, مع وضع غريندهووس على سبيل المثال, من خلال تلك الوضعية في اللعب يمكن لكل اللاعب القيام بمهمة مختلفة خاصة به اضافة الي امكانية خوض منافسة ودية من خلال الارسال الي الغابة السوداء في اللعبة.

اسلوب القتال في لعبة الاميرة السمينة مملة بشكل ملحوظ اضافة الي ان واجهة المستخدم مربكة وغير واضحة فهي غير مرضية على كافة الجوانب, محاولات اضافة النكتة الي اللعبة غير ناجحة بالمرة.