هاف لايف 3 تواجه مصير غير معروف !

هاف لايف 3 تواجه مصير غير معروف !

- ‎فيبيانات صحفية, تقارير
@Editor2
مصير لعبة هاف لايف 3 غير معروف حتى الآنمصير لعبة هاف لايف 3 غير معروف حتى الآن

هاف لايف هي أحد ألعاب الفيديو من العاب الخيال العلمي ، تُصنف ضمن “رماية منظور الشخص الأول” ، وتستخدم محرك جولد سورس . تُعد شركة فالف هي المطوره والناشره والموزعة للعبة هاف لايف ، تجسد هذه اللعبة شخصية البطل “غوردون فريمان” عالم الفيزياء النظرية ، والذي تم تعينه من قبل مؤسسة “بلاك ميسا” للأبحاث . متوفرة على مايكروسوفت ويندوز، ماك أو إس عشرة، إكس بوكس، إكس بوكس 360، بلاي ستيشن 2، بلاي ستيشن 3 .

تصريحات جديدة حول لعبة هاف لايف 3

تعود إلينا لعبة هاف لايف في جزء ثالث ، وهي ذات مصير غير معروف في ظل تكتم الشركة المطوره “فالف” عن نشر أي معلومات عنها ، وهي من أكثر الألعاب إنتظاراً للاعبيين الـ PC .

مصير لعبة هاف لايف 3 غير معروف حتى الآن
مصير لعبة هاف لايف 3 غير معروف حتى الآن

وقامت شركة “فالف” في الآوانة الآخيرة بالكشف عن بعض المعلومات عن اللعبة ، فقامت بعرض نماذج اولية ذات اشكال متعددة قد تم تصميمها للعبة هاف لايف . في نفس السياق وعلى لسان أحد صحفيي مجلة “Game Informer” المدعو” Andrew Reiner” ، قال ان لديه بعض المعلومات من أحد أعضاء فريق التطوير ، يؤكد أن أحد النماذج المتعددة التي تم عرضها كانت عبارة عن لعبة RTS “استراتيجية” ، فيما كان هناك نموذج ثاني كانت فيه اللعبة عبارة عن لعبة مغامرات واكشن بتمثيل اكثر واقعية .

لقد كان هنالك العديد من النماذج الأولية للعبة عمل عليها فريق صغير من المطورين مؤلف من 4 أو 5 مطورين، وقدكشف لي بعض هؤلاء المطورين عن بعض المعلومات حول توجه تلك اللعبة، الأول كان يصور Half Life 3 أو Episode Three أياً يكن الاسم الذي أطلقوه عليها بكونها لعبة استراتيجية RTS.

وكان هنالك نموذج آخر للعبة أكشن ومغامرات بنوع جديد مع وجود ممثلين حقيقين يشاركون بالعمل عليها بشكل مشابه للعبة Night Trap ولكن بطريقة أكثر تطوراً.

فيما يظل المصير غير المعروف للتأكد من هذه المعلومات ، حيث أضاف الصحفي أنه حاول مرات عديدة للتواصل مع أحد أعضاء فريق التطوير للتأكد من صحة المعلومات التي تم نشره ، ولكن لم يتم الرد من أي عضو داخل الفريق ، وقالوا على حد تعبيرهم “اننا لا نريد التكلم او البت في هذه اللعبة ، ولا حتى التكلم في النماذج الأولية وطريقة واسلوب اللعبة ، التي لطالما كانا نصل لنهاية مسدودة واحدة تلو الآخرى” .