أسهم Nintendo تتلقى ضربة كبيرة بعد استعراض فاتر للعبة Super Mario Run

أسهم Nintendo تتلقى ضربة كبيرة بعد استعراض فاتر للعبة Super Mario Run

- ‎فيألعاب جوال
Nintendo

انخفضت أسهم Nintendo أكثر من 16% في غضون خمسة أيام، والجأ المحللين هذا الانخفاض للأستقبال الفاتر للعبة Super Mario Run عقب إصدارها.

كما أعلن أنه اليوم الاثنين انخفضت الأسهم بنسبة 7.1% وفقا لما صدر في جريدة Wall Street، مما يجعل من اليوم الخامس على التوالى لتلقى الشركة ضربات انخفاض الأسهم.

حيث أشار بعض المحللين في المجلة أنه على الرغم من هذا الضجيج الذى سبق الإصدار والذى تسبب في ارتفاع الأسهم الخاصة بالشركة، ولكن عقب الإصدار وبسبب تسجيل عدد من التقييمات السلبية للعبة وهو ما تسبب في هذا الانخفاض.

ولكن التقييمات ليست المصدر الوحيد لهذا القلق فهناك أيضا نقطة التكلفة والتى ترغم اللاعبين بالتضحية بـ 9.99$ لاستكمال باقى المستويات المدفوعة، بعد اجتياز الثلاث مستويات المجانية.

Nintendo

على عكس لعبة Pokémon Go والتى أصدرتها Niantic هذا الصيف مجانا عدا بعض المعاملات الصغيرة والتى يرغب اللاعبين فى شرائها، حيث يشير المحللين إلى صعوبة المقارنة بين لعبة Nintendo ولعبة Niantic.

حيث أطلقت لعبة Super Mario Run في 15 ديسمبر الجارى والتى أعلنت متاجر أمريكا الشمالية تفوقها فى عدد التحميلات، ولكنها فشلت فى اليابان في الوصول إلى قمة المخططات البيانية.

للمقارنة عندما اطلقت لعبة Pokémon Go حصلت على لقب اللعبة الأكثر تحميلا على الاطلاق فى جميع انحاء العالم لعدة أسابيع، كما أنها كانت أيضا سببا وراء القفزة الهائلة فى أسعار اسهم شركة، بالإضافة إلى أنها جمعت ما يزيد عن 100مليون دولار من الارباح التشغيلية بين شهرى يوليو وسبتمبر.

الجدير بالذكر أن لعبة Super Mario Run هى أولى تجارب Nintendo على الهواتف المحمولة، غير أنها أصدرت فقط حتى الان على iOS.

في حين سيتم إصدارها على Android في وقت لاحق من عام 2017.

المصدر