مراجعة The Walking Dead: Michonne الحلقة (2)

مراجعة The Walking Dead: Michonne الحلقة (2)

- ‎فيXbox One, مراجعات
The Walking Dead: Michonne

تأتى لعبة The Walking Dead: Michonne الحلقة الثانية لهذه السلسلة فهي واحدة من أفضل ما صنع مطوري ألعاب Telltale، والتي تدور جميع أحداثها بالطبع مع من يسمون بالموتى الاحياء ولكنها ليست الهدف الوحيد للقصة، ولكن هناك أيضا جانب تركز عليه القصة وهو الجانب الاجتماعي، وهو ما أوضحته اللعبة في الحلقة الأولى وما تعرضت له بطلة اللعبة السمراء Michonne من ضغوط نتيجة لفقدها أبنتيها، وبين العديد من القرارات الحاسمة والتي يجب عليها أن تتخذها فيما يتناسب مع مصلحتها ومصلحة المجموعة من الناجين ممن تسعى لحمايتهم.

The Walking Dead: Michonne

فهناك العديد من الاحداث والمتعلق بعضها بالحلقة الأولى من اللعبة وهى مجموعة من العلاقات الاجتماعية ، وأهمها محاولة Michonne وSam الهروب من خاطفيهم، وأيضا الاشقاء Norma وRandall، ونتيجة لكل هذه الاحداث والعلاقات نشأت العديد من الصراعات ليكون فيها دور Michonne وSam هو محاولة الدفع ببعض الأشخاص الى بر الأمان، أيضا هناك بعض الاحداث من الحلقة الأولى والممتدة معنا الى الحلقة الثانية حيث كانت Sam وأخيها Greg منزعجين منذ بداية الحلقة الأولى، يبدأ الراوي بإمكانية جعلهم مصدرا للصرعات في الحلقة الثانية.

The Walking Dead: Michonne 1

فهي واحدة من القصص القليلة التي لا تحتوي على الكثير من الأشخاص، ولكنها تجسيد لمدي المأساة التي يعيشها أبطال القصة، حيث أنها في الكثير من الأحيان تبرز وتوضح هذا الضعف امام تلك القوي الشريرة، فهناك الكثر من الأسلحة والكثير من الزمجرة والتي تصدر من تلك الوحوش، وهذا ما يفسر مدي الاضطرابات التي أجبرت Sam وأخيها Greg على مغادرة المنزل، فهناك الكثير من الوحوش ممن يشهرون الأسلحة وهذا هو القسم الفعال في القصة مما يضيف عليها مزيدا من العمق للأحداث، فهو بالفعل هذا الشعور الهائل من الفزع الذي تتعرض له عشرات المرات.

The Walking Dead: Michonne 2

كما تجري الاحداث في العديد من الصراعات بين الأشخاص في القصة وهي أحد العوامل التي تسبب Michonne استرجاع بعض الذكريات من الحلقة الأولى، فهي تظهر مدي الرعب التي تتعرض له Michonne فهناك العديد من الإغاثات التي يطلقها بعض الأطفال المعرضين لخطر الالتهام، وبلغ الرعب ذروته بهذه المكالمة الهاتفية المخيفة والتي تتلقها، حيث باتت الاحداث تبعا الى علامات الترقيم وليس الحوار، وفي النهاية تظهر الحلقة الثانية أخف بكثر من الحلقة الأولى، ولكن حتى ألان من الصعب الحكم النهائي على القصة وخاصة أن هناك الحلقة الثالثة لم تطلق بعد.

المصدر