مراجعة لعبة: Firewatch

مراجعة لعبة: Firewatch

- ‎فيمن هنا وهناك

قد تغفل في الوهلة الأولى عن فهم مجريات اللعبة إلا انه بمرور الوقت مع لعبة Firewatch ستبدء في إدارك ان تلك اللعبة تدور في المقام الأول عن ما يسمى بمخيم سانتوس، في محاولة لمواكبة التطور السريع والزحف الجامح في إطلاق الألعاب الحديثة، ذلك النوع من المحاكاة في صناعة الألعاب يسير على خطى ثابته بشكل كبير في الاونه الاخيرة، وتجربة تلك اللعبة ستكون بالتأكيد تجربة فريدة من نوعها حيث ان أحداث اللعبة تدور بالكامل في العالم 1989 في أحد الغابات الخاوية تماما من مظاهر الحياة.

ولإن لكل قصة بداية بكل تأكيد فمن الطبيعي ان تشعر بالرغبة في معرفة المزيد عن قصة تلك اللعبة، انت هنري وهو أحد الأشخاص الفضولين الفظ بعض الشئ والذي قام بدوره بالتطوع للقيام بتلك الرحلة هربا من حياه اخرى كان يعيشها، تبدء اللعبة بإسلوب مؤثر للغاية، وبالتأكيد يضاف للعبة الكثير من الاثارة اذا ما كانت البداية ممزوجه بشكل كبير بالعواطف والشعور بالذنب تجاه بعض مجريات اللعبة.




Firewatch

هنالك الكثير من المواقف الحوارية في اللعبة ولعل أهم الشخصيات التي تدور معها تلك الواقف الحوارية هو مرافقك في تلك الرحلة وهو أحد الشخصيات التي تتحدث إليك بشكل مستمر من خلال جهاز الإتصال اللاسلكي الذي ستجده مدرجا ضمن مجموعة من المعدات الخاصة بك، ستتركز الاسئلة بشكل كبير في بداية اللعبة حول طبيعة الغابة التي تبدء بها مجريات اللعبة، لذلك ستمتلك ايضا ضمن معداتك خريطة موضحة لإبعاد الغابة المحيطة بك للسيطرة بشكل أفضل على مجريات وتحركات بطل اللعبة.

الشخصيات التي ستبدء في الظهور تدريجا على مر اللعبة تم حياكتها ببراعة، لاسيما اهم تلك الشخصيات وهي دليله علاوةً على بطل اللعبة هنري بكل تأكيد، وسيظهر جليا خلال اللعبة ان مطوري اللعبة قد برعوا في الاهتمام بتفاصيل اللعبة سواء كانت التفاصيل الحوارية او التدفق الطبيعي والاحداث المتراكمة والمتتاليه في اللعبة، ولا تخلوا اللعبة بكل تأكيد من لحظات الفكاهه أيضا ذلك الذي يعطي بدوره وتيرة مميزة للعبة.

بسهولة ستتمكن من تنفيذ مهام اللعبة فقط في حالة واحدة اذا ما قمت بتنفيذ ما تتلقاه من الدليل الخاص بك على جهاز الاتصال اللاسلكي بشكل جيد، ستجد نفسك في بعض الاحيان منغمس في الكثير من المهام بينما في الحين الاخر لن يكون هنالك الكثير من المهام، ويظهر من خلال اللعبة ان مطوري اللعبة حاولوا جاهدا الابتعاد عن الروتين والتكرار في اللعبة وذلك من خلال تجنب تكرار وجود بطل اللعبة في جوانب محددة في الغابه لأكثر من مره.

Firewatch

وكما يقول المثل الشهير “الشيطان يكمن في التفاصيل “، وبالحديث عن تفاصيل Firewatch يطول الحديث حيث ان القائمين على تطوير اللعبة قد أهتموا بتفاصيل اللعبة بشكل مميز للغاية، الواقعية في تطوير محرك اللعبة والمؤثرات التي ستتعايش معها على مر رحلتك مع اللعبة اكثر من رائعة، الوقعية في تصوير البيئة البرية، طريقة تطاير الغبار في كل مكان من حولك تتقارب مع الواقع بشكل كبير، المشاهد الفريده في أحداث اللعبة، علاوة على ذلك القصة التي تبنتها اللعبة والتي لا تشوبها شائبه  بطريقة فريدة.
من جهه اخرى قد تلقت اللعبة ايضا بعض الانتقادات فيما يخص بعض الجوانب من اللعبة، ويعد أهم تلك الجوانب أنه الأهتمام في تطوير اللعبة جاء في المقام الأول من ناحية الرؤية أو دقة الشاشة واستخدام الرسوم بشكل جيد ثم يأتي من بعد باقي مقومات اللعبة، كما انتقد البعض الاخر اسلوب اطلاق النيران في تلك الفترة من الزمان وهي عام 1989 اذ ان اسلوب اطلاق النيران قد يشوبه بعض الخلل التنقي في التطور مقارنة بغيرها من الالعاب الاخرى التي تبنت أحداث مشابهه.

اما عن المؤثرات الصوتيه في اللعبة فلقد لوحظ ضعف كبير في هذا الجانب من اللعبة، خاصة انك ستقضي الكثير من الوقت في احداث اللعبة في حالة من الصمت التام، اذا لكان من الافضل لو اضيف بعض المؤثرات الصوتيه او المقاطع المميزة لتلك اللحظات لتبدو اقل مللاً، بينما ستحظى بالقيل من المؤثرات على اثر استخدام المعدات والاستعانة بالخريطة

المصدر