إعادة إصدار لعبة Resident Evil Zero من جديد

إعادة إصدار لعبة Resident Evil Zero من جديد

- ‎فيمن هنا وهناك
resident evil

قررت شركة كابكوم ان تنفض الغبار عن احد أهم أصدارات لعبة الشر القائم Resident Evil Zero
في محاولة منها لإعادة صناعة اللعبة بطريقة اكثر تطورا عن الاصدار القديم للعبة الصادر بتاريخ 2002 , حيث تحاول الشركة من خلال اعادة اصدار اللعبة من جديد اضافة اسلوب لعب مميز وجديد من خلال زوايا مستحدثة للعبة عن الاسلوب الذي عهدناه في الاصدار القديم من اللعبة.

Resident Evil Zero

الوحدة الخاصة ببطلة اللعبة ربيكا المعروفة بإسم S.T.A.R.S
برفقتها بيلي كوين السجين العسكري الفار من مطارديه يبدأون رحلتهم مع الموتى الاحياء, بعد ان يلتقى البطلان في احد  القطارات المهجورة تلك الرحلة التي تقودهم في النهاية الي احدى منشأت شركة Umbrella
وكما اعتدنا تبدء رحلة الرعب, وحوش مشوهه, رجال غامضين, المزيد والمزيد من وحوش الزومبي المخيفة
ثم يظهر احد الشخصيات المثيرة للاهتمام في اللعبة, احد الرجال الغامضين الساعين لتدمير المؤسسة التي تسببت في الضرر البيولجي الكبير.
وعلى غرار العديد من العاب الشر المقيم سيتوجب عليك ان تحمل ما يكفي من الامدادات في محاولة منك للدفاع عن نفسك من شر وحوش الزومبي, بينما تستمر لعبة الشر المقيم في تقديم نمط الالغاز في بعض المحطات التي ستمر بها خلال رحلة اللعبة, اضافة الي ذلك سيتوجب عليك المفاضلة بين وسائل الحماية المتنوعة اذ انك ستحمل مساحة من المخزون تلزمك بترك بعض وسائل الدفاع وحمل الاخرى.

مقارنة بالاصدارات السابقة من اللعبة, ستوفر لك تلك اللعبة خيارات جديدة من خلال امكانية استغلال مساحة التخزين الخاصة بك بشكل اكثر تطورا من خلال التحكم في ترك او استغلال المساحة في استخدام الاسلحة او ادوات الصحة الخاصة ببطل اللعبة, كما تتيح لك اللعبة التنقل بين ابطال اللعبة بكبسة زر واحدة إلا انك ستكون عاجز عن ذلك في بعض الاحيان, حيث سيتوجب عليك ان تسير بمفردك دون البطل الاخر للعبة ذلك الذي سيجعل المستوى من اللعبة اكثر صعوبة عن غيرة, نمط اللعبة المعروف يتيح لك الاستعانة شريكك لمساعدتك في مهام اللعبة, فيما سيتوجب عليك انت تساعده انت بالمقابل في بعض الاحيان التي يقومون بالهجوم عليه من قبل الموتى الاحياء في اللعبة.
اما عن التجارب التي ستعيشها مع اللعبة, ستجد نفسك في درجات عالية من التوتر في بعض الاحيان اضافة الي الاحساس الرهيب بالخوف مما قد تقابله خلال اللعبة, زوايا اللعب المميزة التي تقدمها اللعبة لمحبي اصدارات لعبة الشر المقيم لا بأس بها خاصة انها تقدم بيئه مميزه وجميله ونظام جديد في عرض الكاميرا الخاصة باللعبة, الا ان اسلوب العرض الجديد قد يجعلك غير قادر على السطيرة على شخصية اللعبة خلال بعض المشاهد الخاصة باللعبة.
مع كل المساوء التي قد تراها في تلك اللعب سواء كانت عن قصد من صانعي اللعبة او لا, لا تزال تلك اللعبة اصدار مميز من اصدارات لعبة الشر المقيم خاصة انك لن تشعر بالامان طوال مستويات اللعبة, ناهيك عن اللحظات الرهيبه التي ستعيشها من الرعب والتوتر , اذ انك ستشعر بشكل متواصل انك غير قادر على النجاة مما يضيف للعبة الكثير من الاثارة والتحدي, على صعيد اخر ستجد نفسك غير قادر على السيطرة على نفسك في بعض مشاهد اللعبة المضحكة بينما في الاخرى ستجد انه من الصعب معرفة ما اذا كان يجيب عليك ان تضحك او لا في مشاهد ممتزجة بالشر والضحك في ان واحد, خاصة ذلك المشهد الذي ترى فيه احد الموتى الاحياء واقفا على احد الجبال مؤديا احد مقاطع الاوبرا.

تبدء اللعبة بشكل مغاير تماما عن معظم العاب الشر القائم وهي طريقة ذكية للغاية من خلال البدء على متن احد القطارات وحفنة من الاعداء ذلك الذي سيتيح لك المجال للدخول في اجواء اللعبة بشكل اسرع من الاصدارات الاخرى للعبة مما يعني انك بالتأكيد ستفتن بتلك اللعبة بشكل سريع ولن تجرؤ على تركها بسهولة.

remaster

على الجهة المقابلة اضافة نمط ويسكر في اللعب سخيف للغاية, خاصة ان تلك الشخصية هي احد الشخصيات الشريرة في سلسلة الالعاب, تجد من الغريب ان يتم استبدال ابطال اللعبة بإحد شخصيات الشر في جميع اصدارات السلسلة, شخصية ويسكر في اللعبة مبالغ في قدراتها اذ انه قادر على اطلاق مئات الطلقات بشكل سريع وقطع رؤس الاعداء بكل سهولة, كافة تلك القدرات ستكون تحت تصرفك في نمط ويسكر في اللعبة, اضافة الي ان الاسلوب الساخر في اللعبة عندما تلحظ ان ويسكر قد يتكلم بصوت بيلي في بعض الاحيان قد يكسر قواعد اللعبة ونمطها في محاولة البقاء على قيد الحياة خلال عشرة ساعات تقضيها لتنتهى من اللعبة, اذا تجد ان اللعبة قد استغلت الضحك في بعض الاحيان على حساب جودة سياق نمط الشر التي اشتهرت به اللعبة.

المصدر